هل يتمكن العالم من الاعتياش أمام الغطرسة الأمريكية؟.. روسيا والصين في مرمى إدارة أوباما

هل يتمكن العالم من الاعتياش أمام الغطرسة الأمريكية؟.. روسيا والصين في مرمى إدارة أوباما … بقلم : د. بول كريغ روبرتس

كتب في: يوليو 08, 2012 فى: ترجمات 

هل يتمكن العالم من الاعتياش أمام الغطرسة الأمريكية؟.. روسيا والصين في مرمى إدارة أوباما dans articles Paul_craig_robertsعندما عيّنني الرئيس ريغن في منصب نائب الأمين العام للخزينة، للسياسة الاقتصادية، قال لي إنه يجب إنعاش الاقتصاد الأمريكي وإنقاذه من الكساد، وذلك لنزن بكل ثقل اقتصادنا على القادة الروس، من اجل إقناعهم بالتفاوض على إنهاء الحرب الباردة. قال ريغن إنه لم يبق أي مبرر للعيش تحت تهديد بحرب نووية.

إدارة ريغن حققت هذين الهدفين، الذين أفلستهما الإدارات اللاحقة. إنه نائب الرئيس ريغن وخليفته جورج هربرت وولكر بوش، الذي كان أول من انتهك اتفاقات ريغن غورباتشوف، بضم جمهوريات سوفياتية قديمة في منظمة الحلف الأطلسي، ونصب قواعد عسكرية غربية على الحدود الروسية.

وتواصلت سيرورة تطويق روسيا بقواعد عسكرية دون هوادة على يد الإدارات المتعاقبة، من خلال مختلف “الثورات الملونة”، التي مولتها منظمة “ناشيونال ايدوْمَنت فور ديمكرسي (National Endowment for Democracy)، والتي يعتبرها الكثير واجهة لوكالة الاستخبارات الأمريكية “سي.آي.أي”. لقد حاولت واشنطن أيضا تنصيب حكومة مراقبة من واشنطن في أوكرانيا، ورأت جهودها تثمر في جورجيا السوفياتية سابقا، مسقط رأس جوزيف ستالين.

ان رئيس جورجيا، وهو بلد يقع بين البحر الأسود وبحر قزوين، ليس سوى دمية في يد واشنطن. فقد أعلن مؤخرا ان جمهورية جورجيا السوفياتية سابقا ستنضم إلى الناتو عام 2014.

كبارنا سنـّا يعرفون أن الناتو، منظمة الشمال الأطلسي، تكونت كتحالف بين أروبا الغربية والولايات المتحدة الأمريكية لمواجهة تهديد تحكم الجيش الأحمر في أروبا الغربية.

ان شمال الأطلسي بعيد جدا عن البحر الأسود وبحر قزوين، فما هو الهدف من دخول جورجيا الناتو إن لم يكن منحَ الولايات المتحدة الأمريكية قواعد عسكرية على أبواب روسيا؟

جلي أن مرامي واشنطن –سواء كانت ديمقراطية أو جمهورية- هي روسيا والصين. في الوقت الراهن، وليس واضحا ما إذا كان الهدف هو تحطيم هذين البلدين، أم هو فقط جعلهما غير قادرين على مواجهة هيمنة واشنطن. مهما كان الهدف، فإن المخرَج المحتمل هو حرب نووية.

الصحافة الأمريكية الخاضعة تؤكد ان الحكومة السورية الشريرة بصدد قتل شعبها الذي لا يطمح سوى إلى الديمقراطية، والذي ان لم تتدخل الأمم المتحدة عسكريا فإن الولايات المتحدة سيكون عليها ذلك باسم حقوق الإنسان. ويقوم موظفو الولايات المتحدة بذم روسيا والصين والتشهير بهما، بسبب معارضتهما لأية حجة يتم بها احتلال الناتو لسورية.

ان الحقيقة، طبعا، تختلف عن تلك التي تقدمها الصحافة الخاضعة وأعضاء الحكومة الأمريكية. و”المتمردون” السوريون مدججون جيدا بأسلحة عسكرية. “المتمردون” يواجهون الجيش الوطني السوري. “المتمردون” يبيدون المدنيين، ويروُون لعاهرتهم -وسائل الإعلام الغربية- بأن الحكومة السورية هي المسؤولة عنها، وتقوم الصحافة الخاضعة الغربية بالترويج لهذه الدعاية.

هناك من يسلح هؤلاء “المتمردين”، لأن الواضح أن تلك الأسلحة لا يمكن شراؤها من السوق السورية المحلية. وأكثرية الأذكياء يظنون ان الأسلحة تأتي من الولايات المتحدة أو من وسطائها.

واشنطن، إذن، فجرت حربا أهلية في سورية، مثلما فعلت في ليبيا، ولكن في هذه المرة فهم الروس والصينيون ذلك، وعارضوا قرارا أمميا مثل ذاك الذي استغله الغربيون ضد القذافي.

وللالتفاف حول هذا المشكل، اخرجوا طائرة مطاردة قديمة من نوع فونتوم أمريكية، من حرب الفييتنام في الستينيات، وجعلوها تحلق فوق سورية. سيسقطها السوريون، وستستطيع تركية بعد ذلك الاستغاثة بحلفائها من الناتو. وهكذا يمكن للولايات المتحدة ان تتفادى قرارا للأمم المتحدة، وتتحجج بالتزاماتها في إطار ميثاق الأطلسي، والدخول في حرب دفاعا عن عضو من الناتو ضد سورية المشيطـَنة.

أكاذيب المحافظين الجدد، المتخفية خلف حروب واشنطن للهيمنة، تتمثل في ان الولايات المتحدة تحمل الديمقراطية للبلدان باحتلالها وقنبلتها. كما قال ماو تسي تونغ: “الديمقراطية على فوهى بندقية”. في المقابل، فإن الربيع العربي لم يف بوعوده الديمقراطية، ليس أكثر مما هو عليه الحال في العراق وأفغانستان الذين “حُررا” بواسطة الاحتلال الديمقراطي الأمريكي.

ما أتت به واشنطن هو حروب أهلية وتفجير البلدان، مثلما نجح نظام بيل كلينتون في تحقيقه في يوغسلافيا سابقا. وكلما كان هناك دول ممزقة وذات تصدعات متنافسة، كانت الولايات المتحدة أكثر قوة.

روسيا بوتين تفهم أنها مهددة –هي نفسها- ليس فقط بتمويل واشنطن لـ”المعارضة الروسية” فحسب، بل وبإثارة واشنطن الاضطرابات في الدول المسلمة، من خلال حروب واشنطن على الحكومات العلمانية المسلمة، مثل العراق وسورية. هذه الاضطرابات تطال روسيا نفسها، التي تجد نفسها في مواجهة مشاكل، مثل الإرهاب في الشيشان.

عندما يطاح بدولة لائكية، فإن الجماعات الإسلاموية تتحرر لتتقاتل فيما بينها. وتجعل الاضطرابات الداخلية البلد عاجزا. وكما كتبت سابقا، تمكن الغرب دائما من الهيمنة على الشرق الأوسط، لأن الجماعات الاسلاموية تكره بعضها أكثر من كرهها لمنافسيها الغربيين. وهكذا، فعندما تسقط واشنطن دولة لائكية غير إسلامية، مثلما كان الأمر في العراق وكما تسعى إلى فعله في سورية، فإن الاسلامويين يطفون على الساحة ويتقاتلون من اجل السلطة. وهذا ما يناسب واشنطن وإسرائيل، لأن تلك الدول لن تبقى معارضة بانسجام.

إن روسيا مضعفة، لأن بوتين قد تم تشويهه على يد واشنطن والإعلام الأمريكي، ولأن المعارضة الروسية لبوتين تمولها واشنطن، وتخدم المصالح الأمريكية وليس المصالح الروسية. والاضطرابات التي تحدثها الولايات المتحدة الأمريكية داخل البلدان المسلمة تطال المواطنين المسلمين الروس.

وتجد واشنطن صعوبة في التدخل في الشؤون الداخلية للصين، حتى وإن كانت الاضطرابات قد أثيرت في بعض المقاطعات. وفي غضون سنوات قليلة قادمة، هناك احتمال أن يتجاوز الاقتصاد الصيني الاقتصاد الأمريكي، وستصبح قوة آسيوية أول اقتصاد عالمي بدلا من قوة اقتصادية غربية.

إن واشنطن قلقة جدا بشأن هذه الصيرورة. وتحت أمر ومراقبة وول ستريت ومجموعة أخرى من المصالح الخاصة، تجد واشنطن نفسها عاجزة عن إنقاذ الاقتصاد الولايات المتحدة الأمريكية من تضعضعه. في واشنطن، نجد الكثير من المدافعين عن أرباح عمليات وول ستريت، وأرباح حروب المجمع العسكري الصناعي، والأرباح الناجمة عن تحويل صناعات سوق الولايات المتحدة وخدماتها، أكثر بكثير عن المدافعين عن مستوى معيشة المواطنين. ففي الوقت الذي يغرق الاقتصاد الأمريكي، يقلع الاقتصاد الصيني.

رد فعل واشنطن كان عسكرة المحيط الهادي. لقد أعلن وزير الدولة أن جنوب بحر الصين هو منطقة مصلحة وطنية للولايات المتحدة. وتتودد الولايات المتحدة إلى الحكومة الفيليبينية، وتلعب ورقة التهديد الصيني، وتحاول استرجاع قاعدتها البحرية بسوبيك باي. وقد أجريت مؤخرا مناورات عسكرية بحرية للجيشين الفلبيني والأمريكي ضد “التهديد الصيني”.

وتعيد البحرية انتشارها في المحيط الهادي، وتبنى قاعدة جديدة في جزيرة كورية. وهكذا، يتموقع “مارينز” أمريكيون في استراليا، وانتشروا مرة أخرى من اليابان نحو دول آسيوية أخرى. وليس الصينيون أغبياء.. إنهم يفهمون أن واشنطن تريد تطويق بلادهم.

بالنسبة إلى دولة عاجزة عن احتلال العراق منذ 8 سنوات، وأفغانستان منذ 11 سنة، وتريد ان تنقض على قوتين نوويتين، فإن ما تقوم به ليس إلا عملا جنونيا.

الغطرسة في واشنطن، التي يغذيها المحافظون الجدد، رغم الإخفاقات الواضحة في العراق وأفغانستان، تتهجم على قوتين عظيمتين: روسيا والصين. لم يعرف العالم في تاريخه الطويل مثل هذا الحمق. إن السيكوباتيين (المجانين العنيفين) والمختلين اجتماعيا والحمقى الذين يحكمون واشنطن يقودون العالم نحو فنائه.

حكومة واشنطن المختلة إجراميا، سواء كانت جمهورية أو ديمقراطية، ومهما تكن نتائج الانتخابات المقبلة، تشكل اكبر تهديد للحياة على الأرض، كما لم يحدث أبدا من قبل.

زد إلى ذلك، ان الدعم الوحيد الذي يتلقاه مجرمو واشنطن يأتي من الصحافة. في المقال القادم، سأكتب حول ما إذا كان الاقتصاد الأمريكي سينهار قبل ان ينجح مجرمو حروب واشنطن في تدمير العالم.

بول كريغ روبرتس

المقال الاصلي بالانكليزية

http://www.globalresearch.ca/index.php?context=va&aid=31

ترجمة عن الفرنسية (عن موندياليزاسيون) : منتصر اوبترون/ خالدة مختار بوريجي

المصدر : هل يتمكن العالم من الاعتياش أمام الغطرسة الأمريكية؟.. روسيا والصين في مرمى إدارة أوباما … بقلم : د. بول كريغ روبرتس – مركز عرين للمعلومات http://www.areen.info/?p=1943#ixzz2RlxKYvuN 
مركز عرين للمعلومات 

14 Réponses à “هل يتمكن العالم من الاعتياش أمام الغطرسة الأمريكية؟.. روسيا والصين في مرمى إدارة أوباما”

  1. Albert dit :

    It’s a pity you don’t have a donate button! I’d certainly donate to this excellent blog!
    I guess for now i’ll settle for bookmarking and adding your RSS feed to my Google account.
    I look forward how to get help in windows 10 fresh updates and will share this
    blog with my Facebook group. Chat soon!

  2. Cora dit :

    Hey I know this is off topic but I was wondering if you knew of any widgets I could add to my blog that automatically tweet my
    newest twitter updates. I’ve been looking for a plug-in like this for quite some time and
    was hoping maybe you would have some experience with something
    like this. Please let me know if you run into anything.

    I truly enjoy reading your blog and I look forward how to get help in windows 10 your new updates.

  3. Monserrate dit :

    I got this web site from my friend who informed me about this web site and at
    the moment this time I am browsing this web page and reading very informative posts here.

    Stop by my web-site … gamefly free trial

  4. Taj dit :

    Hello, its good article on the topic of media print, we all know media is a impressive source
    of facts.

    Also visit my website: gamefly free trial

  5. Margene dit :

    fantastic points altogether, you simply received a logo new reader.
    What may you recommend in regards to your
    publish that you simply made some days in the past?
    Any positive?

    Also visit my homepage; gamefly free trial

  6. Filomena dit :

    I’m impressed, I have to admit. Rarely do I come across a
    blog that’s both educative and entertaining, and let me tell
    you, you’ve hit the nail on the head. The issue is something that not enough people are
    speaking intelligently about. I’m very happy that I came across this in my search for something concerning
    this.

    Look at my homepage – gamefly free trial

  7. Carole dit :

    I’m curious to find out what blog system you’re utilizing?

    I’m having some small security problems with my latest site and I would like to find
    something more risk-gamefly free trial.
    Do you have any suggestions?

  8. Gary dit :

    Hello there, I found your website by means of
    Google while searching for a related subject, your site came
    up, it seems great. I have bookmarked it in my google bookmarks.

    Hi there, just turned into aware of your weblog via Google, and found that it is really informative.
    I’m gonna watch out for brussels. I’ll appreciate when you continue this in future.
    Numerous people will likely be benefited from your writing.
    Cheers!

    Look into my blog :: gamefly free trial

  9. Tasha dit :

    Wonderful blog! I found it while surfing around on Yahoo News.
    Do you have any tips on how to get help in windows 10 to get listed in Yahoo News?
    I’ve been trying for a while but I never seem to get there!
    Many thanks

  10. Lavina dit :

    Awesome things here. I’m very glad to look your
    post. Thank you so much and I am looking ahead to contact
    you. Will you please drop me a e-mail?

    Also visit my website; download minecraft pc

  11. Roman dit :

    Ridiculous story there. What occurred after? Good luck!

    my blog g

  12. Ryan dit :

    You could certainly see your enthusiasm in the article you write.
    The world hopes for more passionate writers such as
    you who are not afraid to mention how they believe. All the time follow your heart.

    my webpage: g

  13. Modesta dit :

    Hi! This is my first comment here so I just wanted to give
    a quick shout out and tell you I genuinely enjoy reading through your blog posts.

    Can you suggest any other blogs/websites/forums that deal with
    the same subjects? Appreciate it!

    Feel free to visit my homepage … free minecraft

  14. Maryann dit :

    I have been browsing on-line greater than three hours as of late, yet I never
    discovered any fascinating article like yours.
    It is beautiful value sufficient for me. In my opinion, if all webmasters and bloggers made good content material as you probably did,
    the web will be much more useful than ever before.

    Also visit my page – gamefly

Laisser un commentaire

Fixutota |
Dictavsdemo |
Davidognw |
Unblog.fr | Créer un blog | Annuaire | Signaler un abus | Destbustestmang
| Igtenverssteel
| Gorkeroutu