استراتيجية معهد « بروكينغز » ضد سورية والدور السعودي ـ الإسرائيلي فيها

2013-03-30 

استراتيجية معهد « بروكينغز » ضد سورية والدور السعودي ـ الإسرائيلي فيها

 http://aljaml.com/

الجمل – طوني كارتالوتشي- ترجمة: د. مالك سلمان: 

كشفت مقالة نشرتها صحيفة « هاآرتس » [الإسرائيلية] أن النزاع في سورية عملية عقابية ناتجة عن تحدي الأسد للغرب وإعاقته لهجوم أمريكي – إسرائيلي على إيران.استراتيجية معهد
تبدو المقالة, التي تحمل عنوان « صديق الأسد الإسرائيلي », كمحاولة لتصوير الرئيس السوري بشار الأسد وكأنه متحالف مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو. لكنها تكشف, في حقيقة الأمر, أن إسرائيل حاولت تنفيذ الإستراتيجيات الموَصَفة في تقرير « مؤسسة بروكينغز » الذي يحمل عنوان « أي طريق إلى إيران؟ », حيث يقترح التقرير أن تقوم إسرائيل بإبعاد سوريا عن إيران قبل الضربة الأمريكية – الإسرائيلية على إيران التي ستليها الحرب. ومن الواضح أن سوريا لم تسقط في الفخ, ونتيجة لذلك تم إغراقها في حرب انتقامية مدمرة بالوكالة من قبل الولايات المتحدة وإسرائيل والمملكة السعودية وحلفائهم الإقليميين.
تقول مقالة « هاآرتس » بالحرف الواحد:
« كان لدى نتنياهو عدد من الدوافع في اقترابه من الأسد. أولاً, كان ينوي إبعادَ سوريا عن إيران أملاً في أن تقف دمشق على الحياد في حال توجيه ضربة عسكرية إسرائيلية ضد المنشآت النووية الإيرانية في نانتز وفورداو.
ثانياً, إن خسارة إسرائيل لتحالفها مع تركيا ومن ثم مع مصر, بالإضافة إلى تدهور الوضع الأمني في الجنوب, دفعت أورشليم إلى شراء الهدوء على حدودها الشمالية.
أما الدافع الثالث فكان يتمثل في إضعاف حزب الله, بينماتركز الرابع على التعبير عن القلق الناجم من كون المتمردين السوريين مرتبطين بالقاعدة وأن سقوط نظام الأسد سيحول سوريا إلى دولة إسلاموية معادية. »
بالطبع, بينما تعترف « هاآرتس » أن ما يسمون ﺑ « المتمردين السوريين » هم في الحقيقة إرهابيون مجرمون متصلون بالقاعدة لا يهتمون بتأسيس أي نوع من أنواع « الحرية » أو « الديمقراطية » في سوريا, فعلى النقيض من السرد الغربي المفبرك, تشكل إسرائيل أحد المتآمرين الرئيسيين في تأسيس الجيش الإرهابي في المقام الأول.
في مقالة الصحفي الحائز على جائزة « بوليتزر », سيمور هيرش, التي ظهرت في « نيويوركر » في سنة 2007 بعنوان « إعادة التوجيه: هل تفيد سياسة الإدارة الجديدة أعداءَنا في الحرب على الإرهاب؟ », تم الكشف عن التورط الإسرائيلي المباشر في مؤامرة لتمرير المساعدات والأموال للمتطرفين الطائفيين في محاولة لإسقاط إيران وحلفائها الإقليميين:
« في السنة التي سبقت ذلك, قام السعوديون والإسرائيليون وإدارة بوش بتطوير سلسلة من التفاهمات غير الرسمية حول الاتجاه الإستراتيجي الجديد. هناك على الأقل أربع نقاط, كما قال لي المستشار الحكومي الأمريكي. أولاً, تتم طمأنة إسرائيل بأن أمنها في المقام الأول, كما أن واشنطن والمملكة السعودية ودولاً سنية أخرى تشترك في قلقها حول إيران.
ثانياً, يقوم السعوديون بتحريض ‘حماس’, الطرف الفلسطيني الإسلاموي الذي يتلقى الدعمَ من إيران, لوقف اعتداءاتها على إسرائيل والبدء في مفاوضات مع ‘فتح’ – المجموعة الفلسطينية الأكثر علمانية – للوصول إلى قيادة مشتركة. (في شباط/فبراير, أشرف السعوديون على صفقة في مكة بين الفصيلين. لكن إسرائيل والولايات المتحدة اعترضتا على بعض الترتيبات والشروط.)
وتمثل المكون الثالث من التعاون المباشر بين إدارة بوش والحكومات السنية لمواجهة تصاعد النفوذ الشيعي في المنطقة.
رابعاً, تقوم الحكومة السعودية – بموافقة واشنطن – بتقديم الأموال والمساعدات اللوجستية لإضعاف حكومة الرئيس بشار الأسد في سوريا. حيث يعتقد الإسرائيليون أن ممارسة مثل هذا الضغط على حكومة الأسد سيجعلها أكثر تجاوباً وانفتاحاً على المفاوضات. إذ تشكل سوريا إحدى قنوات السلاح الرئيسية إلى حزب الله. كما أن الحكومة السعودية مختلفة مع السوريين حول اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق, رفيق الحريري, في بيروت في سنة 2005, حيث تعتقد أن حكومة الأسد هي المسؤولة عن عملية الاغتيال. وقد كان الملياردير السني رفيق الحريري على علاقة وثيقة بالنظام السعودي والأمير بندر. (وقد أشار تحقيق أجرته الأمم المتحدة إلى تورط السوريين, لكنه لم يقدم أي دليل ملموس على ذلك؛ وهناك خطط لإجراء تحقيق آخر تجريه محكمة دولية.) »
إن الاعتقاد الإسرائيلي بأن الضغط على سوريا سيجعلها أكثر « تجاوباً وانفتاحاً على المفاوضات », بالإضافة إلى « الدوافع » التي ساقتها مقالة « هاآرتس » الأخيرة, مأخوذة مباشرة من تقرير « مؤسسة بروكينغز » في سنة 2009 المعنوَن « أي طريق إلى إيران؟ ». وقد جاء في التقرير:
 » … يمكن أن يتأنى الإسرائيليون [في ضرب إيران] إلى أن يتوصلوا إلى اتفاق سلام مع سوريا (إذا افترضنا أن أورشليم تعتقد أن هذا السلام ممكن), مما سيساعدهم في استجرار ردة فعل من حزب الله و حماس. وبالتالي, من الممكن أن يرغبوا في قيام واشنطن بوضع ثقلها في التوسط بين أورشليم ودمشق. »
من الواضح أن سوريا رفضت « صفقة السلام » مع إسرائيل, على العكس من جيرانها الإقليميين من أمثال تركيا والأردن والمملكة السعودية وقطر الذين يعملون الآن لتحقيق المصالح الأمريكية – الإسرائيلية. فبينما تم استثناء هؤلاء الجيران من الفتن والمذابح التي حلت بالدول العربية الأخرى خلال « الربيع العربي » الذي نَسقته وزارة الخارجية الأمريكية, تلقت سوريا الضربة الأقوى والأطول. ومن المحتمل أن تكون المقاومة التي أبدتها سوريا قد أخرت, أو حتى حيَدَت, المخططات الغربية الهادفة إلى إعادة فرض الهيمنة في الشرق الأوسط, بما في ذلك تأجيل الحرب ضد إيران إلى أجَل غير مسمى.
إن محاولات إسرائيل البائسة للتهجم على سوريا لا تتعدى كونَها إحدى الإستراتيجيات التي دعت إليها مؤسسة بروكينغز في تقريرها في سنة 2009 والتي رأيناها منذ ذلك الوقت. أما الإستراتيجية الأخرى فقد تمثلت في إزالة المجموعة الإرهابية « مجاهدي خلق » عن لائحة المنظمات الإرهابية وتسليحها. إذ كان قد تم تصنيف « حركة مجاهدي خلق » كمنظمة إرهابية من قبل وزارة الخارجية الأمريكية طيلة عقود, ومع ذلك بقيت مسلحة بقوة ومموَلة ويتلقى أعضاؤها التدريب على الأراضي الأمريكية, على الرغم من مسؤولية هذه المجموعة عن اختطاف وذبح ضباط ومقاولين مدنيين أمريكيين.
ففي سنة 2012 قامت وزارة الخارجية الأمريكية بإزالة « حركة مجاهدي خلق », بشكل رسمي ونهائي, عن لائحة المنظمات الإرهابية وأعلنت أنها ستشرع في تمويلها وتسليحها ضد إيران. وقد جاء في المقالة التي نشرتها « لوس آنجيليس تايمز » في أيلول/سبتمبر 2012 والمعنوَنة « الولايات المتحدة ستزيل المجموعة الإيرانية ‘مجاهدي خلق’ عن لائحة الإرهاب »:
« ستتم إزالة المجموعة الإيرانية الصغيرة والقوية المغتربة ‘مجاهدي خلق’ عن لائحة الولايات المتحدة للمنظمات الإرهابية الأجنبية, تبعاً لما قاله مسؤول أمريكي الجمعة, وذلك بعد حملة كبيرة ومكلفة زعمت أن المجموعة المثيرة للجدل قد تخلت عن العنف. »
أما « نيويورك تايمز » و « ديلي ميل » البريطانية فقد قالتا إن « حركة مجاهدي خلق » تتلقى الأسلحة والتدريب والتوجيه من قبل الغرب بهدف القيام بأعمال الإرهابية ضد إيران, بما في ذلك اغتيال العلماء الإيرانيين.
إن إزالة « حركة مجاهدي خلق » عن لائحة المنظمات الإرهابية وتسليحها من قبل الولايات المتحدة يثبتان أن الغرب يمتلك الازدواجية السياسية والنفاق الذي يؤهله لتسليح أعدائه « العلنيين ». وتشرح هذه اللعبة المزدوجة من إدانة المنظمات الإرهابية وتسليحها في الوقت نفسه ضد أعداء الغرب كيف وصلت آلاف الأطنان من الأسلحة التي أرسلها الناتو وحلفاؤه الإقليميون إلى ما يسمى ﺑ « المعتدلين » في سوريا حصراً إلى أيدي جبهة النصرة المرتبطة بالقاعدة في سوريا, والتي ظهرت بصفتها الواجهة الأقوى تسليحاً وتمويلاً وتنظيماً وتطرفاً في النزاع الدائر هناك.
إن تقرير « بروكينغز » ليس مجرد قطعة من الورق: إنه مؤامرة موثقة يتم العمل على تنفيذها في العلن من قبل الشركات الرأسمالية التي تعمل طيلة فترتين رئاسيتين أمريكيتين على حملتها ضد إيران وسوريا والشرق الأوسط ككل. تأمل « هاآرتز », ربما, أن يقرأ الناس المقالة بسرعة ويستنتجوا أن إسرائيل تدعم الدولة السورية بشكل ما, دون أن تدرك أن ما تنقله هو عبارة عن « صفقة سلام » ملغومة تهدف إلى إغواء سوريا ومن ثم خيانتها بطريقة قاتلة كما حصل لليبيا.
كما تأمل « هاآرتس » ألا يلاحظ القراء ما هو جلي وواضح: أي أن سوريا قد رفضت هذه الإغواءات التي قدمها الغرب مما أدى لاحقاً إلى « انتفاضة » 2011, والتي تعترف « هاآرتس » نفسها الآن أنها حرب إرهابية وليست من صنع « مناضلين من أجل الحرية » والتي كشفت « نيويركر » في سنة 2007 أنه تمت هندستها من قبل الولايات المتحدة والمملكة السعودية وإسرائيل نفسها.
من الواضح أن سوريا تتعرض للعقاب والتقسيم والتدمير بسبب إعاقتها للمخططات الغربية ضد إيران. ومن الواضح أيضاً أن تلك القوات التي تقاتل داخل سوريا ضد الشعب السوري وحكومته تساعد العدوانَ الأجنبي ومحاولة الغرب في إعادة استعمار العالم العربي. فمع إطلاق قذائف الهاون من قبل وكلاء الناتو على جامعة دمشق, مما أودى بحياة 10 – 15 بريئاً, يجب على الناس أن تدرك الطبيعة المدبرة والعقابية للأعمال الوحشية التي يرتكبها هؤلاء « الثوار » الآن.

العنوان الأصلي: النزاع في سوريا
تُرجم عن: (« غلوبل ريسيرتش », 28 آذار/مارس 2013)

الجمل: قسم الترجمة

17 Réponses à “استراتيجية معهد « بروكينغز » ضد سورية والدور السعودي ـ الإسرائيلي فيها”

  1. Casie dit :

    With havin so much content do you ever run into any problems of
    plagorism or copyright violation? My site has a lot of completely unique content I’ve
    either authored myself or outsourced but it appears a lot of it is popping it up all over the web without my agreement.

    Do you know any techniques to help stop content from
    being stolen? I’d certainly appreciate it.

    Look at my webpage – sling tv

  2. Kathleen dit :

    This is my first time pay a quick visit at here
    and i am really impressed to read everthing at one place.

    my blog post: coconut oil

  3. Sidney dit :

    I have read so many articles or reviews regarding the
    blogger lovers but this piece of writing is really a fastidious piece of writing, keep it up.

    My website … ps4 games

  4. Gilbert dit :

    I’m really enjoying the design and layout of your website.
    It’s a very easy on the eyes which makes it much more pleasant for me to come here and visit more often. Did you hire out a designer to create your
    theme? Superb work!

    Look at my website quest bars cheap coupon twitter

  5. Greta dit :

    Simply wish to say your article is as astonishing. The clearness
    for your post is just excellent and that i can assume you are
    an expert in this subject. Fine along with your permission let
    me to snatch your feed to keep up to date with coming near
    near post. Thanks 1,000,000 and please continue the enjoyable work.

    Here is my page :: quest bars cheap coupon twitter

  6. Irma dit :

    I’m amazed, I must say. Rarely do I come across a blog that’s equally
    educative and engaging, and without a doubt, you’ve hit the
    nail on the head. The problem is something too
    few men and women are speaking intelligently about. I’m very
    happy I stumbled across this during my hunt for something regarding this.

    My site plenty of fish dating site

  7. Efren dit :

    Fascinating blog! Is your theme custom made or did you
    download it from somewhere? A theme like yours with a few simple tweeks
    would really make my blog jump out. Please let me know where you got your design. Many thanks

    Visit my web blog; what coconut oil

  8. Ellen dit :

    It’s an awesome article in support of all the online viewers; they will take advantage from it I
    am sure.

    Here is my web page – quest bars cheap, http://tinyurl.com,

  9. Zella dit :

    I think this is among the most vital info for me.
    And i’m glad reading your article. But should remark on some general things, The website style is ideal, the
    articles is really great : D. Good job, cheers

    Check out my homepage :: plenty of fish dating site

  10. Josefa dit :

    I am no longer certain the place you are getting your info, but great topic.
    I must spend a while finding out much more or working out more.
    Thank you for excellent info I used to be searching for this information for my
    mission.

    Also visit my web-site – minecraft games

  11. Nannette dit :

    Wow! This blog looks just like my old one! It’s on a totally different topic but it has pretty much the
    same layout and design. Wonderful choice of colors!

    Stop by my webpage; minecraft games

  12. Tamara dit :

    Very good post! We will be linking to this particularly great
    article on our website. Keep up the good writing.

    My blog: minecraft games

  13. Carley dit :

    It’s a shame you don’t have a donate button! I’d without
    a doubt donate to this excellent blog! I suppose for now i’ll settle for bookmarking and adding your
    RSS feed to my Google account. I look forward to new updates and will
    talk about this website with my Facebook group. Chat soon!

    My webpage – quest bars cheap

  14. Chong dit :

    You’re so interesting! I do not believe I’ve truly read something like this before.
    So wonderful to discover somebody with genuine thoughts
    on this topic. Really.. thank you for starting this
    up. This website is something that’s needed on the internet, someone with a bit of
    originality!

    Also visit my webpage … quest bars cheap

  15. Roman dit :

    Hurrah, that’s what I was looking for, what a
    material! present here at this webpage, thanks admin of this web site.

    Feel free to surf to my blog; gamefly free trial

  16. Aurelio dit :

    Hello there, just became alert to your blog through Google, and found that it is
    really informative. I am going to watch out for brussels.
    I’ll be grateful if you continue this in future. A lot of people will
    be benefited from your writing. Cheers!

    Feel free to surf to my web blog :: gamefly free trial

  17. Patti dit :

    Greetings! I know this is kinda off topic but I was wondering if you knew where I could find a captcha plugin for my comment form?
    I’m using the same blog platform as yours and I’m having problems finding one?
    Thanks a lot!

    Here is my webpage :: mojang minecraft download

Laisser un commentaire

Fixutota |
Dictavsdemo |
Davidognw |
Unblog.fr | Créer un blog | Annuaire | Signaler un abus | Destbustestmang
| Igtenverssteel
| Gorkeroutu