تقرير خاص هل سيتعرض السودان لهجوم إسرائيلي جديد؟

http://natourcenter.info/

 يونيو 26, 2013  

تقرير خاص هل سيتعرض السودان لهجوم إسرائيلي جديد؟ dans تقارير images-3

مركز الناطور للدراسات والابحاث

هناك أكثر من تقرير يتحدث عن أن إسرائيل تخطط لمهاجمة السودان بدعوى وجود أهداف ومنشآت إيرانية تجري إقامتها ومستودعات أسلحة لتخزين أسلحة فيها لتنقل بعد ذلك إلى سوريا وإلى حزب الله في لبنان.

بعض هذه التقارير لم تكشف علانية أو تميط اللثام عن مضمون خطة الهجوم ولكن هناك بعض الإشارات التي تحمل في طياتها مثل هذه الدلالات:

الخبير العسكري في الشؤون الإسرائيلية ومن الداخل الإسرائيلي والذي اتسمت جميع تقاريره وتحليلاته ودراساته عن الشأن الأمني والعسكري الإسرائيلي بالصدقية والمصداقية والواقعية يكشف عن عدة حقائق بالنسبة لما تخطط له إسرائيل:

1-أن رئيس الأركان الجنرال بيني جانتز ناقش موضوع شن هجمات جديدة على أهداف في السودان ومنها ميناء بور سودان ومطار الخرطوم ومطار آخر في شرق السودان بالقرب من بور سودان.

هذا النقاش جاء بعد ورود معلومات من محطات استخباراتية تتولى رصد المياه والأجواء والأراضي السودانية من عدة مواقع وخاصة من كينيا وجيبوتي والبحر الأحمر تزعم تدفق السلاح الإيراني إلى السودان عبر سفن للشحن ترتاد ميناء بور سودان وعلى متن طائرات تنقل السلاح إلى السودان وتهبط في مطار الخرطوم وفي مطار في يور سودان.

هذا السلاح يجري تخزينه في مستودعات خاصة يشرف عليها حرس الثورة والذي يقوم بعد ذلك بشحنها إلى لبنان وسوريا وإلى شمال سيناء لتنقل إلى حركة الجهاد الإسلامي.

رئيس شعبة الاستخبارات العسكرية الجنرال أفيف كوخفي الذي كان حاضرا في الاجتماع الذي عقدته رئاسة الأركان يوم الأحد 23 يونيو ادعى أن السودان تحول إلى قاعدة لوجيستية يستقبل السلاح الإيراني ثم يصدره بعد ذلك عبر طرق بحرية وعبر البر بواسطة مجموعات للتهريب وكذلك عبر الطائرات إلى لبنان وإلى سوريا.

الجنرال كوخفي كشف عن أن هناك جهد استخباراتي مشترك ومنسق مع القيادة المركزية الأمريكية المسؤولة أيضا عن منطقة شرق إفريقيا وكذلك مع أجهزة استخباراتية في القرن الإفريقي ومنها كينيا لمتابعة ومراقبة هذا التحرك الإيراني في نقل الأسلحة إلى السودان.

كما كشف عن أن جهاز الاستخبارات في دولة الجنوب الذي يرأسه جون لات أمد الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية بمعلومات حول وصول طائرات إيرانية وغيرها إلى مطار الخرطوم وتحديدا إلى القسم العسكري وهي تحمل السلاح وتفرغه في المطار.

بالإضافة إلى معلومات بوجود قيادات من حرس الثورة في السودان تعمل على إعادة ترميم وبناء مجمع اليرموك من جديد بعد تدميره في هجوم جوي إسرائيلي في 24/10/2012.

المــــركز العـــــــربي للدراسات والتــــوثيق المعلـــــوماتي - يوم الأربعاء 26/06/2013


Laisser un commentaire

Fixutota |
Dictavsdemo |
Davidognw |
Unblog.fr | Créer un blog | Annuaire | Signaler un abus | Destbustestmang
| Igtenverssteel
| Gorkeroutu